Make your own free website on Tripod.com

Dr. Manal Madini personal site

CHS 241 notes
Home | CHS 347 | CHS 347 notes | CHS 241 | CHS 241 notes

 
مذكرات مقرر ارشاد طفل
CHS 241

 

 

أهداف التوجيه و الاشاد

 

تخصصات الارشاد: الارشاد النفسي, و التربوي, و الأسري, و المهني. و غيرة.

 

تختلف الأهداف باختلاف التخصص

 

أهداف التوجيه و الارشاد في مجال التربية و التعليم المدرسي و الجامعي:

 

مساعدة الطالب على التعرف على خصائص نفسه, فهم قدراته و ميوله و اتجاهاته, باستخدام الطرق المتاحة مثل الاختبارات, الاملاحظات.

 

مساعدة الطالب على اختيار التخصص المناسب في ضوء قدراته و ميوله.

 

  مساعدة الطلاب الذين يعانون من مشكلات نفسية و اجتماعية, حتى يتحقق لهم التوافق النفسي السليم مع انفسهم و الاخرين.

 

العمل على اكتشاف الموهوبين و رعايتهم.

 

الاهتمام بحالات التأخر الدراسي, و العمل على دراسة أسباب هذا التأخر و تقديم العون العلاجي و اتلوقائي.

 

 

تعليم المعلومات المتكاملة للطالب و تشمل:

 

المعلومات التربوية: توضيح الفرص التعليمية المتاحة, شروط القبول في الكليات وغيرها.

 

المعلومات المهنية: تقديم المعلومات عن أنواع المهن و الوظائف و إمكانيات النجاح فيها.

 

المعلومات الشخصية: تشمل معلومات عن مهارات الطالب و قدراته.

 

 

تقديم الخدمات الارشادية الوقائية و الانمائية التي تحقق الفاعلية و الكفاية الانتاجية في مجال التحصيل الدراسي:

 

تقديم برامج إرشادية من اجل أفضل طرق المذاكرة.

 

تقديم برامج إرشادية توضح أفضل الطرق لاستغلال أوقات الفراغ.

 

تقديم برامج إرشادية توضح كيفية مواجهه الاحباطات و الضغوط.

 

تقديم برامج إرشادية توضح أهمية التعليم كوسيلة للتقدم و الارتقاء.

 

تقديم برامج إرشادية إنمائية تعمل على بناء الفرد الملتزم القوي.

 

تقديم برامج توجيه شامل للطلبة المغتربين الذين يدرسون خارج

 

بلادهم للتأقلم مع الحياة الجديدة. 

 

التوجيه و الارشاد في التفكير الإسلامي (2)

 

الاسلام منهج شامل للحياة يحقق السعادة و الطمأنينة و الرضا و ويرشدهم الى الطريقالأمثل لتحقيق الذات و الارتقاء بالنفس الى مدارج الكمال الانساني.

 

الارشاد في الاسلام من أفضل الأعمال عند الله لأنه يحقق النفع للناس.

 

قالى تعالى: " انا ارسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا".

 

لم يتطرق المؤرخون الى جهود العلماء المسلمين عند ذكر تاريخ الارشاد.

 

بعض الصور في مجال الارشاد التربوي و الاكاديمي: توجيه الطلاب وفق قدراتهم.

 

منهاج ابن حزم في الاشاد التربوي على سبيل المثال مراعاة عقول المتلقين.

 

الاهتمام بالمتفوقين.

 

أوصى ابن تيمية الى ضرورة توجيه المتعلمين للعلوم النافعة. و هي:

العلوم الدينية, العقلية, العسكرية, الصناعية.

 

ذكر عدة مبادئ في توجيه التعلم: تقديم الأهم ثم المهم, مراعاة ميول المتعلمين, ضرورة تكامل جوانب العلوم و الفنون.

 

في مجال الارشاد المهني: راعى الفروق الفردية.

و أيضا اهتم بالصحة النفسية و العلاقات الانسانية بين صاحب العمل و العامل.

 

في مجال الارشاد الديني و الاجتماعي: ارشد بان الطفل يولد قابل للخير, و ان التنشئة تلعب دورا مهما  في تشكيل السلوك.

 

في مجال الارشاد الأسري و الزواجي: وضع الاسلام القواعد التي تنظم الحياة الأسرية, و الوقاية من المشكلات و العلاج.

 

يعمل الارشاد في الاسلام على ثلاث جوانب:

 

الجانب الوقائي: و فيها يتم التركيز على و قاية الأراد من الاضراب و الانحراف.

 

الجانب النمائي: يركز على بناء الشخصية ليكون المسلم منتجا و فعالا.

 

الجانب العلاجي: و فيه يتم تحرير المسلم من التوتر و القلق و مساعدته على حل المشكلات.  

 

 

و شكرا لحسن الاستماع

 

 

 

 

 

اكمال

التوجيه و الارشاد في التفكير الإسلامي

 

يعمل الارشاد في الاسلام على ثلاث جوانب:

 

الجانب الوقائي: و فيها يتم التركيز على و قاية الأفراد من الاضراب و الانحراف.

 

الجانب النمائي: يركز على بناء الشخصية ليكون المسلم منتجا و فعالا.

 

الجانب العلاجي: و فيه يتم تحرير المسلم من التوتر و القلق و مساعدته على حل المشكلات.  

 

يقوم التصور الاسلامي على عدد من المسلمات, و هي عبارة عن اراء الاسلام و أصله و في النفس البشرية و في طبيعة انحرافه و سوائه و من أهمها:

 

ان الانسان في طبيعته خير, و قد يقبل على الشر لأن فيه عنصر الضعف البشري.

 

ان اساس الاضطراب يكمن فب الابتعاد عن العقيدة الاسلامية.

 

قابيلة السلوك للتعديل و التشكيل.

 

اختلاف الارشاد باختلاف الحالة.

 

مبدأ تكامل و تفاعل الجوانب الصحية و النفسية و الاجتماعية في العلاج.

 

مبدأ استمرار الارشاد في جميع جوانب الحياة.

 

مبدأ شمولية الارشاد لجميع جوانب شخصية الفرد.

 

عدد من الطرق الارشادية في الاسلام

 

الطرق الاقتدائية: قالى تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم الاخر و ذكر الله كثيرا".

 

الطرق الوعظية: تعتمد أسلوب النصح و الموعظة و الترغيب و الترهيب.

 

الطرق العقلية و الانفعالية: تدور حول مخاطبة العقل و مشاعر الانسان قالى تعالى " أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه و اتقوا الله ان الله تواب رحيم"

 

الطرق القصصية: يشتمل القران الكريم على عدد كبير من قصص الأنبياء و الحوار الذي يدور بينهم و بين قومهم.

 

أوضح الاسلام أخلاقيات المرشد: الاستقامة, القدوة الحسنة, ان يكون الارشاد خالصا لوجه الله, القبول.

 

الى المحاضرة القادمة باذن الله

   

 

مجالات الارشاد النفسي

 

يمكن تصنيف مجالات الارشاد الى:

 

أولا: حسب الميدان:          دراسة,         مهني,         زواجي.

ثانيا: حسب الفئات المستفيدة:    الأطفال,     الشباب,        الكبار.

 

1- ارشاد الأطفال: يحتاج الأطفال اثناء نموهم الى من يساعهم على تخطي عقبات و مشاكل النمو.

مثال: مشكلات التغذية,  الاخراج,   الخوف, الغيرة, الكلام البذيء.

 

2- ارشاد المراهقين: يمر المراهق بتغيرات مختلفة نتيجة النتقال من الطفولة الى الرشد.

مثال: مشكلات نفسية, مدرسية, جنسية, اجتماعية.

 

3- ارشاد الكبار: يتمثل في تقديم العون لفئة الكبار نتيجة التدهور في قوة الفرد.

مثال: مشكلات الرعاية الصحية, نفسية اجتماعية.

 

4- ارشاد المعاقين: تقديم الخدمات الارشادية لفئة الاحتياجات الخاصة.

 مثال: ارشاد تربوي, تأهيلي, اجتماعي.

 

5- الارشاد التربوي: تهدف تقديم المساعدة للطالب بالمدرسة او الجامعة.

مثال: ارشاد للمتاخرين دراسيا, للمتفوقين, سوء التوافق.

 

     

6- الارشاد المهني: يهدف الى مساعدة الفرد على اخختيار مهنة معينة.

مثال: تعريف الأفراد بقدراتهم, التوافق المهني, تدريب مهني.

 

7-  الارشاد الزواجي: مساعدة الأسر على استقرار الحياة الزوجية.

مثال: اختيار الشريك المناسب, حل الخلافات, المساعدة في اتخاذ القرارات.

 

8- الارشاد الأسري: تقديم العون للأسر لضمان توافقها و استمرارها.

مثال: المساعدة في حل الخلافات, التمسك الأسري.

 

 

هناك تكامل بين فروع الارشاد

 

الى اللقاء المحاضرة القادمة باذن الله

 

 

نظريات الارشاد النفسي

 

مفهوم النظرية:

 

هي مجموعة متكاملة متناسقة من المعلومات التي يفترض من خلالها فهم و تفسير معظم الظواهر السلوكية, و قوم على مسلمات و افتراضات علمية موضوعية.

 

خلاصة جهد الباحثين في فهم السلوك البشري

 

دور النظرية في الارشاد:

تلعب النظرية دورا هاما في الارشاد, فهي تمدنا بالتالي:

فهم ملائم للسلوك الانساني.

فهم السلوك السوي و السلوك المضرب و اسباب اضرابه.

تمنحنا طرقا و اساليب لتعديل السلوك المضرب و علاجة.

 

خصائص النظرية الجيدة:

الوضوح: حيث تشمل عدة اجرءات تضمن وضوحها مثل التعريفات,عدم تناقض المسمات.

 الشمولية: تغطي الظواهر السلوكية و لا تقتصر على الحالات الشاذة.

 قابليتها للبحث و التحقق: يمكن التأكد من فروضها و مفاهيمها و صلاحيتها عبر الأيام.

القابلية للتطبيق و الممارسة: تساعد الممارسين على تطبيق أساليبها في تعديل السلوك.

تحقيق الفائدة العلمية: حيث تقدم خدمات تطبيقية واسعة.

 

بعض الأمثلة لنظريات الارشاد و التوجيه النفسي

 

النظرية السلوكية

 

النموذج الاسلامي

 

 

النظرية السلوكية Behaviour Theory

أحد أهم الألساليب العلاجية التي تستخدم مبادئ و نظريات التعلم التي تم اثباتها تجريبيا في علاج المشكلات السلوكية و الاضرابات النفسية و فق اساليب خاصة بهذه النظرية.

ثمرة دراسات قام بها بافلوف وواطسن و سكنر و اخرون.

هناك عدد من الاتجاهات السلوكية التي تقوم على نظريات التعلم تختلف فيما بينها  في سبل العلاج و اسباب الاضراب و تشترك في الملامح العامة.

من النظريات السلوكية نظرية الاشراط الكلاسيكي بريادة بافلوف, و نظرية الاشراط الاجرائي بريادة سكنر.

 

منطلقات النظرية (مسلمات):

ان شخصية الفرد نتاج تنظيم من العادات السلوكية يكتسبها خلال النمو عن طريق التعلم.

ان الاضطرابات النفسية ما هي الا عادات متعلمة خاطئة تعلمها الفرد ليقلل من قلقة.

يقوم العلاج السلوكي على اطفاء الارتباط الشرطي المرضي المكتسب.

يركز العلاج على مشكلة المريض الحالية و على الاعراض How و ليس على الاسباب الكامنة Why>

  يرفض السلوكيين مفاهيم التحليل النفسي لانها غير قابلة للتحقق.

يرى السوكيون في طبيعة الانسان خليط من الخير و الشر نتاج البيئة.

 

 

 

اضطراب السلوك

 

تفترض النظرية ان الانسان يتعلم السلوك السوي و غير السوي من خلال تفاعلة مع البيئة, و يعمل التعزيز على تدعيم السلوك.

السلوك الشاذ هو استجاباتمتعلمة خاطئة يتعلمها الفرد خلال نموة.

 

عملية الارشاد و العلاج

 

يهدف الارشاد و العلاج السلوكي الى تعديل السلوك المضرب و ذلك بتعلم سلوك جديد مرغوب. تبعا للخطوات التالية:

تحديد السلوك المضرب.

تحديد الظروف التي يحدث فيها.

تحديد الاساليب العلاجية.

تطبيق الخطة العلاجية.

تقييم فعالية الاسلوب العلاجي.

 

بعض اساليب العلاج السلوكي: الاسترخاء, التعزيز, العقاب, 

 

تقويم النظرية السلوكية:

يتعامل مع الأعراض دون الاسباب.

تتجاهل اهمية العلاقة بالمرشد.

تتجاهل خبرات الطفولة.

 

 

 

 

 

النموذج الاسلامي للارشاد النفسي

 

منطلقات النموذج الاسلامي:

 

اختلفت النظريات في نظرتها لطبيعة الانسان, فمثلا

 

النظرية التحليلية: ترى ان الانسان مجبول على الشر تحركه غرائز الجنس و العدوان.

 

و السلوكية: ترى ان الانسان ذو طبيعة محايدة, و امه يتعلم الخير و الشر من بيئته.

 

نظرة الاسلام ان الانسان يولد خيرا و انه يقبل الشر في طبيعته.

 

ان الانسان افضل كائنات الله.

ان الانسان مخوق واعي و مسؤول.

ان الانسان يحمل معه عنصر الضعف البشري.

ان دوافع الانسان بمثابة قوى و طاقات تحدد سلوكه و تحركه لتحقيقها.

تحدث عن بناء الشخصية و اشار الى النفس  الامارة بالسوء, و اللوامه, و المطمئنة و هي الصورة المثالية.

ان الصراع بين الخير و الشر امر حتمي و موجود.

 

أسباب السلوك المضرب في الاسلام:

 

الابتعاد عن تعاليم الدين.                      المغالاة في الانفعالات.

عدم ممارسة العبادات بصدق.                    ضعف الضمير.       

اشباع الحاجات بطريقة غير مقبولة

عملية الارشاد العلاجي:

 

اقامة علاقة قوية بين المرشد و المسترشد.

مساعدة المسترشد على الستبصار بمشكلاته.

اعلان التوبة.

اعادة تعليم المسترشد تعاليم الدين الصحيحة.

 

من الطرق التي يستخدمها المرشد:

 

اسليب معرفية مثل الوعظ.

اسليب انفعالية مثل مخاطبة مشاعر الفرد.

اسليب سلوكية مثل العقاب

 

 

المسئولية الارشادية في المجال المدرسي

ان مسؤولية التوجية و الارشاد لا تقع على عاتق فرد واحد, ة انما هي مسؤولية جماعية منظمة متكاملة متداخلة.

متداخلة: يصعب وضع حدود فاصلة بين مسؤوليات فريق الارشاد.

متكاملة: فلانه لابد ان يضم فريق من المتخصصين لتقديم خدمة شاملة.

منظمة: تقوم بتحقيق اهداف محددة تمثل غايات الارشاد و اهدافه.

فريق الارشاد

المرشد النفسي " الممارس العام" " المرشد الطلابي"

 هو المسؤول الرئيسي في عملية الارشاد, لان خدماته تشمل مجالات التخطيط و الاشراف و المتابعة و التقويم للخدمات الارشادية في مجال المدرسة.

المهام الاساسية للمرشد

القيام بعملية الارشاد النفسي الفردي و الجماعي للطلاب.

القيام بعمليات الارشاد الوقائي ... محاضرات,,,, ندوات.

يلعب دورا مهما في تخطيط برامج الارشاد و توجيهها.

يساعد الطلاب على فهم انفسهم و ميولهم و امكانياتهم.

يقوم بمتابعة المسترشدين و الوقوف على التحسن.

يشرف على تعبئة السجلات الشاملة و تنظيمها و الاحتفاظ بها في مكان سري.

يساعد في تشخيص و علاج بعض الاضطرابات النفسية ضمن فريق علاجي.

تحويل المسترشدين الذين لم يتمكن من التعامل مع حالتهم الى الجهات المختصة.

تقديم خدمات المعلومات التي توضح للطلاب الفرص التعليمية المتاحة لهم.

الاهتمام بشكل رئيسي بحالات الاتاخر الدراسي.

تقديم الخدمات الارشادية الانمائية, ( المتفوقين, الموهوبين.    

شروط المرشد الفعال

الخصائص الشخصية:

القدرة على اقامة علاقات دافئة مع الاخرين.

يتحلى بصفات مثل الصبر و الصدق و الاخلاص.

لدية القدرة على التاثير على الاخرين.

التحلي بصفات الايثار و حسن الخلق.

النضج الفعالي. 6) تقبل الاخرين 7) حسن الاستماع 8)اساليب المقابلة و الملاحظة.

 

 

الاعداد العلمي النظري للمرشد

 

على من يمارس الارشاد ان يحصل على ماجستير في التوجيه و الارشاد او على البكالوريوس مع ساعات تخصصية في الارشاجد د لا تقل عن 30 ساعة.

 

يفضل ان يكون للمرشد خبرة في مجال التدريس لمدة لا تقل عن سنتين.

يشمل اعداد المرشد المقررات التالية:

 

اعداد نظري عام: يهدف الى تزويد المرشد بعرفة عن طبيعة الانسان و حاجاته.

من المقررات: علم النفس العام, علم نفس النمو.

 

دراسة مقررات مساعدة للارشاد: تمتد مهام الارشاد الى التخطيط و الاشراف و المتابعة.

من المقررات: الاحصاء, التخطيط التربوي.

 

الاعداد التخصصي: معلومات متخصصة عن الارشاد.

من المقررات: دراسة الحالة, مهارات الارشاد, نظريات الارشاد.

 

الاعداد العملي الميداني

التدريب على اجراء المقابلة الارشادية.

التدريب على استخدام الاختبارات النفسية.

التدريب على دراسة الحالة و كتابة التقارير.

التدريب على الممارسة الارشادية الفعلية باستخدام الفلام, و عرض النماذج.

التدريب الميداني في مراكز الارشاد, المدارس, الجامعات.

المدرس المرشد

هل للمدرس دور في الارشاد ام لا؟

 

المهام الارشادية للمدرس:

تهيئة مناخ مناسب نفسي واجتماعي داخل الفصل.

 

تعريف الطلاب بخدمات الارشاد المقدمة و تشجيعهم على الاستفادة منها.

 

تزويد الطلاب بالمعلومات التربوية و المهنية التي تساعدهم في اختيار دراستهم و مهنتهم.

 

مساعدة الطلاب على فهم انفسهم و امكانياتهم.

 

الكشف عن الحالات التي تعاني من مشكلات تربوية و نفسية.

 

المعلم قدوة حسنة يساهم في غرس القيم.

 

الواقع

  ان معظم المدرسين يهتمون بالمادة العلمية اكثر من الارشاد.

 

يرى معظم المدرسين ان مهنة الارشاد تحتاج الى سمات شخصية و اعداد غير متوفر لديهم.

 

ان العبء الدراسي يرهق المدرس و يحول دون قيامه باي نشاط لا صفي.

 

ان المدرسين يقومون بالارشاد بطريقة غير مباشرة.

المدير

 

المدير هو القائد الذي يشرف على فعاليات التوجيه و الارشاد داخل المدرسة.

هو حلقة الوصل بين المدرسة و الوالدين و الجهات الخارجية.

 

يتوقف نجاح الدير في مهمة الارشاد على:

 

اقتناع المدير بان التوجيه و لارشاد يقدم خدمات مفيدة للطلاب .

 

اقتناع المدير بان الارشاد مهن تخصصية للمساعدة يجب تسهيل مهمتهم.

 

تمتع المدير بمجموعة من السمات الشخصيةالتي تعينه على القيادة.

 

دور المدير الارشادي

 

ادارة لجنة التوجيه بالمدرسة. و الاشراف على خطة التوجيه.

 

تهيئة الظروف و الامكاتيات التي تساعد المرشد على اداء عملة.

 

الاتصال بادارة التعليم و الجهات المختصة.

 

متابعة تطبيق خطة الارشاد و تقويمها, و بيان الثغرات, و محاسبة المقصرين.

 

القيام بمحاضرات توجيه السلوك.

 

الاخصائي النفسي

 

حتى لا يتدخل دوره مع المرشد النفسي لابد من تحديد دوره.

اجراء القياسات النفسية المطلوبة لتحديد امكانيات المسترشد العقلية و سماته الشخصية, مما يعين على علاج المشكلات.

الفيام باجراء الفحص النفسي للحالة و اعداد التقارير عنها.

تنفيذ بعض الخطط العلاجية لبعض الحالات مثل استخدام اللعب في العلاج, و التدريب على الكلام.

المساعدة في اجراء بعض البحوث ذات العلاقة بالمشكلات التربوية.

القيام بالتوعية الوقائية للطلاب و تقديم المشورة للمدرسين.

 

في الواقع يندر ان يجتمع في المدارس العربية المرشد النفسي و الاخصائي النفسي لتشابه ادوارهم.

 

الاخصائي الاجتماعي

  

الاخصائي الاجتماعي خريج قسم الاجتماع و الخدمة الاجتماعية.

قد يتخصص في العمل التربوي فيصبح: اخصائي اجتماعي تربوي.

او يتخصص في المجال العلاجي فيصبح: اخصائي اجتماعي طبي.

 

ادواره المتميزة تنطلق من:

 

ان المشكلة سواء كانت نفسية او تربوية هي نتاج عوامل اجتماعية و شخصية.

ان العلاج غالبا ما يشمل البيئة.

ان العلاج يكون في الغالب خارج المؤسسات التربوية او العيادات.

 

دوره الارشادي

 

اجراء المقابلات مع المسترشد و مع اسرته للحصول على المعلومات.

العمل على تعديل البيئة الاجتماعية.

المشاركة مع الفريق الارشادي في تنفيذ بعض الخطط العلاجية.

التخطيط للاستفادة من عناصر البيئة الخارجية لتنفيذ بعض المهام العلاجية.

القيام باجراء البحوث ذات العلاقة بالنواحي الاجتماعية.

 

اولا: الضوابط الأخلاقية

 

المحافظة على السرية.

انهاء العلاقات الارشادية عند العجز عن تقديم العون لها.

الالتزام بقواعد و قيم و اخلاقيات المهنة.

الحرص التام على مصلحة المسترشد دون اي تعصب.

تحمل مسؤولية المسترشد و تخفيف معاناته.

تغهم ابعاد و مقتضيات الوسط الاجتماعي و الثقافي و القيمي.

ابتغاء الاجر لله.

 

ثانيا: الضوابط المهنية

 العمل على اقامة علاقة طيبة مع المسترشد.

ان يكون المرشد معد اعدادا علميا و مهنيا.

التنوية على الا يقوم بالاختبارات النفسية الا من قبل المتخصصين.

التأكد من ملائمة الاختبارات و ثباتها و ملائمتها.

التقيد بالاسلوب العلمي في دراسة الحالة.

تنظيم لقاءات دورية بين زملاء المهنة.

العملية الارشادية

 

عملية Process  هي مجموعة من الخطوات المتتابعة التي تنتهي بتحقيق اهداف و غايات معينة. (مثال عملية الابتكار, عملية النمو).

 

الارشاد كعملية كما عرفه حسين (1981) مجموعة من الخطوات المهنية التي يسلكها فريق الارشاد في التعامل مع الحالة بهدف استبصار الفرد بنفسه و بمشكلاته و تنمية قدراته و استغلالها بما يمكنه من التوافق السوي مع ذاته و مع العالم الخارجي " تحقيق أهداف الارشاد".

 

تتضمن عملية الارشاد:

أولا -  الدراسة: و تشمل تهيئة مكان الارشاد, بناء علاقة دافئة و استكشاف مشكلات و معومات كافية عن المسترشد, تحديد اهداف الارشاد.

 

ثانيا- التشخيص: تشمل تحديد اسباب المشكلة و كيفية التفاعل معها.

 

ثالثا- الارشاد او العلاج: و تشمل تحديد اساليب الارشاد المناسبة للحالة, و ممارستها و تقويم اهداف الارشاد.

 

نماذج الارشاد: نموذج وليامسون, برامر, الشناوي و هو يقترح النموذج التالي:

بناء العلاقة الارشادية.

تصوير المشكلة.

اختيار طريقة الارشاد و استخدامها.     

 تقويم النتائج.

انهاء الارشاد.

البيئة الارشادية

 

يلعب المكان الذي يمارس فيه الارشاد دورا هاما في نجاح العملية الارشادية. فالغرفة التي يقابل فيها المرشد عملاءة و طريقة ترتيبها, و ما تحويه من تجهيزات و معدات و مكاتب عوامل في غاية الاهمية.

ليست هناك مواصفات محددة لغرفة الارشاد المهم ان يشعر المسترشد بالامان و يسمح له بالتعبير التلقائي.

هناك بعض النقاط المهة

حجم الفرفة يكون مناسب, لا بالكبير و لا بالصغير.

تحتوي على مقعدين رئيسيين, مقعد مريح للمسترشد, و مقعد متحرك للمرشد, و مقاعد لمقابلة اهل المسترشد.

يفضل ان تحتوي الغرفة على مكتب, لتسهيل الكتابة و ايضا اشعارا بوجود علاقة مهنية رسمية.

يجب توفير الاضاءة و التهوية المناسبة و المريحة.

الالوان في الغرفة من المفضل ان تكون هادئة تبعث على الارتياح.

لا يجوز تعليق او وضع صورا مقربين للمرشد, او تحمل دلالات عنصرية.

الهاتف ضروري لانجاز الاعمال, شريطة ان لا يكون اثناء المقابلات.

يجب ان تكون هناك خزنة لحفظ المستندات و نتائج الاختبارات و التقارير ضمانا للسرية.

يفضل وجود مكتبة ارشادية تحوي كتب, اشرطة فديو, نشرات.

يجب ان تكون الغرفة هادئة بعيدة عن الضوضاء.

اما فيما يتعلق باختلاف بيئة الارشاد تبعا للنظرية التي يقننها المرشد.

فالسلوكيين لا يشترطون شرطا محددة سوى ضرورة توفير مقاعد مريحة تسمح باسترخاء المريض.

 

العلاقة الارشادية

 

يتألف قطبا الارشاد من شخصين. شخص يعاني من مشكلة و هو المسترشد, و مرشد يساعد في حل هذه المشكلة.

 

وصفها عمر (1984) بانها علاقة انسانية بين المرشد و المسترشد يتم من خلالها تحقيق اهداف الارشاد, و اعتبر عنصر المواجهه الانسانية القائمة على التعاطف الوجداني و المشاعر الودية بين الطرفين عمود الارشاد.

 

خصائص العلاقة الارشادية

 

تقبل المسترشد و احترامه و عدم التأثر بافكار سابقة عنه, و ان له كرامه.

 

التعاطف الوجداني: مشاركته مشاعرة و مشاكله.

توفر الاتجاه الايجابي نحو مساعدة الاخرين.

الثقة المتبادلة: التي تشعر المسترشد بالامان.

العلاقة الارشادية تحالف علاجي ارشادي.

 

هناك حدود للعلاقة بين الطرفين منها:

عدم المبالغة في الحنو.

عدم فرض اراء المرشد الخاصة نحو القضايا او حول الناس.

علاقة رسمية محكومة بزمن ومواعيد يجب التقيد بها.

انهاء العلاقة اذا عجز المرشد عن مساعدة المسترشد.

 

 

العلاقة الارشادية و نظريات الارشاد و العلاج

 

رغم اهمية العلاقة بين المرشد و المسترشد, فان هناك تفاونا في أهمية هذه العلاقة في تحقيق أهداف الارشاد.

 

مدرسة التحليل النفسي ترى ان العلاقة القائمة بين الملايض و المعالجعلاقة اساسية.

 

اما السلوكية  

Enter supporting content here